تجميل الأنف



الأنف هو من الملامح البارزة في الوجه، لكن من المرغوب فيه أن يكون متناسقاً مع باقي ملامح الوجه. يعرف ذلك بالتناسق الوجهي ويحدد عن طريق جنسك وعرقك وبنية عظامك وأبعاد وجهك.

إن عملية تجميل الأنف مصمّمة خصيصاً لجعل أنفك ملائماً لوجهك.

الهدف من إجراء عملية تجميل الأنف هو تغيير شكل الأنف أو تحسين التنفس، أو كليهما.

تُشكِّل العظام الجزء العلوي من هيكل الأنف، أما الغضروف فيشكِّل الجزء السفلي منه. يُمكن أن تغير عملية تجميل الأنف العظام، أو الغضروف، أو الجلد، أو جميعها. تحدَّث مع جراحك حول ما إذا كانت هذه العملية مناسبة لك و ما الذي يمكن أن يحققه.

عند التخطيط لإجراء عملية تجميل الأنف، سيفكر جراحك في ملامح وجهك الأخرى، والجلد الموجود على أنفك، وما الذي ترغب في تغييره.

وجد المرضى الذين خضعوا لعملية تجميل الأنف أن أنوفهم الجديدة منحتهم زيادة في ثقتهم بأنفسهم، حيث أنهم لم يعودوا يشعرون بالإحراج و شعر البعض الآخر بتحسن كبير في قدرتهم على التنفس و أنهم لم يعودوا يشخرون كما كانوا يفعلون من قبل.




عملية تجميل الأنف تعد واحدة من أكثر جراحات التجميل صعوبة في إجرائها، وهذا ليس فقط بسبب ظهور الأنف، ولكن أيضا بسبب كونه عضو رئيسي ومحدد لملامح الوجه. فحتى أبسط تغيير فيه قد يؤثر على مظهر وجهك، لدرجة أن الناس قد لن يعد بإمكانهم التعرف عليك.
هل تريد تغيير أنفك للأفضل لكن في نفس الوقت تريد الاحتفاظ بمظهرك و ملامحك الطبيعية؟ إذاً من الضروري أن تختار الجرّاح المناسب لإجراء هذه العملية.


عملية تجميل الأنف

فيديو يوضّح كيفية إجراء عملية تجميل الأنف.


كيف تستعد

قبل تحديد موعد عملية تجميل الأنف يجب عليك مقابلة الجرّاح الخاص بك لمناقشة العوامل الهامة التي تحدد ما إذا كانت الجراحة ستنجح بالنسبة لك. سيتم مناقشة ما يلي:

تاريخك الطبي: السؤال الأكثر أهمية الذي سيطرحه طبيبك عليك هو دافعك للخضوع لهذه العملية و أهدافك. سيسأل طبيبك أيضًا عن تاريخك الطبي بما في ذلك تاريخ انسداد الأنف والجراحات و الأدوية التي تتناولها. إذا كنت مصابًا باضطراب نزفي مثل الناعور فقد لا تكون مؤهلاً لعملية تجميل الأنف.

فحص بدني: سيجري طبيبك فحصاً بدنياً شاملاً بما في ذلك بعض الاختبارات مثل فحوصات الدم. سيفحص أيضاً سمات وجهك وداخل وخارج أنفك.

الصور: سيقوم شخص من عيادة طبيبك بأخذ صور لأنفك من زوايا متعددة. قد يستخدم الجراح الخاص بك برنامج حاسوب لتعديل الصور لعرض النتائج المتوقعة عليك. سيستخدم طبيبك هذه الصور لتقييم الوضع قبل وبعد العملية و تصبح مرجعاً أثناء الجراحة وللمراجعات على المدى البعيد. الأهم أن تسمح لك الصور بمناقشة محددة عن أهداف الجراحة.

مناقشة توقعاتك: يجب أن تتحدث أنت وطبيبك عن دوافعك وتوقعاتك و سيوضح لك ما الذي يمكن لعملية تجميل الأنف فعله وكيف يمكن أن تكون النتائج. من الطبيعي الشعور بالقليل من نقص الثقة بالنفس أثناء مناقشة مظهرك لكن من المهم جدًا أن تكون منفتحاً مع جراحك و تصرّح عن رغباتك وأهدافك من الجراحة.

إذا كانت لديك ذقن صغيرة فقد يتحدث طبيبك معك عن إجراء جراحة لتكبير ذقنك. هذا لأن الذقن الصغيرة ستخلق وهمًا بأن أنفك كبيرة.

بمجرد تحديد موعد الجراحة ستحتاج إلى ترتيب وجود شخص لاصطحابك للمنزل.

الطعام و الأدوية

تجنب تناول الأدوية التي تحتوي على الأسبيرين أو الأيبوبروفين (Advil، Motrin IB، وغيرها) لمدة أسبوعين قبل الجراحة  و بعدها. قد تزيد هذه الأدوية من النزيف. لا تتناول إلا الأدوية التي يوافق عليها الجراح أو يصفها لك. تجنب أيضاً تناول العلاجات العشبية و المكملات التي تُصرف دون وصفة طبية.

إذا كُنت تُدخِّن فتوقَّف عن التدخين لأنه يعمل على إبطاء عملية الشفاء بعد الجراحة وقد يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالعدوى.

ما يمكنك توقعه

تجميل الأنف لا يحتوي على سلسلة مرتبة من الخطوات حيث أن كل جراحة فريدة في نوعها ومفصّلة حسب التشريح المتخصّص وأهداف الشخص الذي يجري الجراحة.

خلال العملية الجراحية

تَستلزم جراحة الأنف التجميلية التخدير العام و ذلك اعتماداً على مدى تعقيد الجراحة وما يوصي به الجرّاح. ناقش مع طبيبك قبل الجراحة أي نوع من التخدير سيكون الأفضل بالنسبة لك.

التخدير الموضعي بواسطة مسكّن: و هو يقتصر على منطقة معينة من الجسم. حيث يحقن الطبيب دواءً مسكّناً للألم داخل أنسجة الأنف، ويعمل أيضاً على تسكين الألم لديك بواسطة دواء يحقنه من خلال أنبوب وريدي (IV). وهذا يجعلك تشعر بدوخة و لكنه لن يجعلك تخلد إلى النوم تماماً.

التخدير العام: تتلقى أثناء التخدير الكلي الدواء (المخدر) عبر الاستنشاق أو من خلال أنبوب صغير (أنبوب وريدي IV)، يوضع في أحد أوردة اليد أو العنق أو الصدر. يؤثر التخدير الكلي في الجسم بالكامل ويؤدي إلى فقدان الوعي أثناء الجراحة.

ويمكن إجراء جراحة الأنف التجميلية من داخل الأنف أو من خلال قطع (شق) خارجي صغير في قاعدة الأنف أي بين فتحتيه. و من المحتمل أيضًا أن يعيد الجرّاح ضبط العظم و الغضروف تحت الجلد.

وربما يعمد الجراح إلى تغيير شكل عظام الأنف أو الغضروف بطرقٍ متعددة، وذلك اعتمادًا على المقدار الواجب إضافته أو استئصاله وبنية الأنف. ومن أجل إجراء التغييرات الصغيرة، يمكن أن يَستخدم الجراح غضروفاً مأخوذاً من عمق الأنف أو من الأذن. وفي حال كانت التغييرات أكبر من ذلك، فقد يَستخدم الجراح غضروفاً من أضلاع أو أنسجة أو عظام المناطق الأخرى من الجسم. بعد إجراء هذه التغييرات، يضع الجرّاح جلد الأنف والأنسجة الخلفية ويخيط الشقوق في أنفك.

في حال كان الجدار بين جانبي الأنف (الحاجز) منثنياً أو ملتوياً، يمكن للجراح أيضاً تصحيحه لتحسين التنفس.

بعد الجراحة، سوف يتم إدخالك في غرفة الإنعاش، حيث يراقب فريق الرعاية الصحية عودة وعيك لك. ويمكن أن تغادر المستشفى في اليوم التالي بعد إجراء العملية، أو قد تقيم في المستشفى ليلة واحدة في حال كنت تعاني من مشكلاتٍ صحيةٍ أخرى.

بعد إجراء العملية

ستحتاج بعد الجراحة إلى الراحة في السرير مع رفع رأسك أعلى من مستوى الصدر لتقليل النزيف والتورم. قد يحتقن أنفك بسبب التورم أو من الجبائر الموضوعة داخل الأنف أثناء الجراحة.

في أغلب الحالات، تظل الضمادات الداخلية في موضعها من يوم إلى سبعة أيام بعد الجراحة. كما يثبّت طبيبك جبيرة علي أنفك للحماية والدعم.

من الشائع حدوث النزيف الخفيف وتصريف المخاط والدم القديم لبضعة أيام بعد الجراحة أو بعد إزالة الضمادة. قد يضع طبيبك قطعة صغيرة من الشاش يُحتفَظ بها في الموضع بلاصق تحت أنفك لامتصاص التصريف. غيِّر الشاش حسب توجيهات الطبيب. لا تضع قطعة الشاش بشكل مشدود أمام أنفك.

لتقليل فرص النزيف والتورم على نحو أفضل، قد يطلب منك الطبيب اتباع التدابير الوقائية لعدة أسابيع بعد الجراحة. قد يطلب من الطبيب إجراء ما يلي:

  • تجنب الأنشطة العنيفة مثل الرياضة الهوائية والركض.
  • استحمّ بالحوض بدل الدُّش أثناء وجود الضمادات على أنفك.
  • لا تتمخط.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الفاكهة والخضروات لتجنب الإمساك. من الممكن أن يتسبب الإمساك في الإرهاق والضغط على موقع الجراحة.
  • تجنب تعبيرات الوجه الشديدة مثل الابتسام أو الضحك.
  • اغسل أسنانك بلطف للحد من حركة الشفة العليا.
  • ارتدِ الملابس التي تُربط من الأمام و لا تسحب الملابس مثل القمصان أو الكنزات فوق رأسك.
  •  لا ترتدي النظارات سواء كانت شمسية أو طبية لأربعة أسابيع على الأقل بعد الجراحة لمنع الضغط على أنفك.
  • استخدم واقياً من الشمس بعامل حماية من الشمس مقداره 30 عند الخروج خاصةً على أنفك. فقد يتسبب التعرض للشمس لفترات طويلة في تبدل غير طبيعي للون جلد الأنف بشكلٍ دائم.

من الممكن أن يحدث بعض التورم المؤقت أو تغير اللون للأزرق والأسود بجفونك من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع بعد جراحة الأنف. يستغرق التورم بالأنف فترة أطول للتعافي. سيساعدك الحد من الصوديوم في نظامك الغذائي على التخلص من التورم على نحوٍ أسرع سيتم إعطاؤك كيس من الثلج لوضعه على الجبهة و الأنف لعدة أيام بعد إحراء العملية حتى يخف الورم.

على الأغلب يقل الورم بالتدريج لمدة عام.

النتائج

تستطيع التغييرات البسيطة جدًا في شكل أنفك أن تحقق فارقًا كبيرًا في الشكل الذي يبدو به أنفك. يستطيع الجرّاح الخبير في الغالب أن يحقق نتائج يرضى عنها كلاكما. لكن في بعض الحالات، لا تكفي التغييرات البسيطة، وقد تقرر أنت وجرّاحك إجراء جراحة ثانية لعمل المزيد من التغييرات. إذا كان الوضع هكذا، يجب أن تنتظر سنة على الأقل لإجراء عملية أخرى، لأن أنفك قد يتعرض لتغييرات في هذا الوقت.

الأسئلة المتداولة

كيف تختلف جراحة تجميل الأنف عن جراحة رأب الحاجز الأنفي؟

عملية تجميل الأنف هي جراحة لتغيير شكل الأنف. ولأن كل من التنفس وشكل الأنف متقاربان، فإن عملية تجميل الأنف قد تُجرى أحيانًا ليس لتغيير شكل الأنف فقط إنما أيضًا لتحسين التنفس عبر الأنف.

رأب الحاجز الأنفي هي جراحة لتحسين التنفس عن طريق تقويم الجدار داخل الأنف الذي يقسم الممر الأنفي إلى جزء أيمن وأيسر (حاجز أنفي). حين يكون الحاجز معوجاً، يمكنه أن يجعل التنفس عبر الأنف أكثر صعوبة. رأب الحاجز الأنفي يترافق عادة مع عملية تجميل الأنف.

هل تعتبر عملية تجميل الأنف عملية بسيطة؟

تُعد جراحة تجميل الأنف عملية صعبة تنطوي على مجموعة من التحديات. ويرجع ذلك إلى عدة عوامل. أولًا، الأنف عبارة عن شكل معقّد ثلاثي الأبعاد ويقع في منتصف الوجه. غالبًا ما تكون التغيرات التي يتم إجراؤها خلال جراحة تجميل الأنف صغيرة للغاية. لكن هذه التغيرات قادرة على إحداث فرقًا هائلًا في مظهر الأنف ووظائفه. ونظرًا لأن هذه التغيرات صغيرة، فإن هامش الخطأ صغير أيضًا.

يشوّه التورم و وضع المخدر الموضعي في الجلد مظهر الأنف خلال الجراحة، ما يخفي العديد من التغيرات الطفيفة التي تم إجراؤها. كما لا تتمتع جراحة تجميل الأنف بخطة معيارية أو مجموعة خطوات مرتبة. يصمم الأطباء كل عملية وفق ما يحتاجه المريض.

هل أحتاج للمكوث في المستشفى؟

كل الأشخاص تقريبًا ممن أجروا جراحة تجميلية في الأنف قادرين على مغادرة المستشفى بأمان في نفس اليوم بعد الجراحة. في حالات نادرة، قد تضطر إلى البقاء في المستشفى ليلة واحدة إن كنت تمر بحالات صعبة من الغثيان أو لديك مشاكل صحية أخرى تحتاج إلى المراقبة.

بعد الجراحة، سيكون هناك بعض التورم. قد يستغرق التعافي من هذا التورم عدة شهور، على الرغم من أن أغلب الأشخاص يتوقفون عن ملاحظته بعد شهرين. عادةً ما يعود الأشخاص لمزاولة أغلب الأنشطة بعد أسبوع واستئناف جميع الأنشطة بعد أسبوعين إلى أربعة أسابيع.

هل هناك أي مخاطر؟

لحسن الحظ، إن مخاطر جراحات تجميل الأنف ضئيلة جداً والمضاعفات نادرة الحدوث. سيتحدث الطبيب إليك بشأن مخاطر الجراحة وفوائدها على نحو مُفصَّل قبل الإجراء.

هل يمكنني رؤية الشكل الذي قد يبدو عليه أنفي بعد الجراحة؟

نعم. قبل الاستشارة، سيقوم الطبيب بالتقاط صور موحدة للقطات متعددة لوجهك. ويمكن معالجة تلك الصور لإعطائك فكرة عن الشكل الذي قد يبدو أنفك عليه بعد الجراحة.



قبل


بعد


عرض
عملية تجميل الأنف

طلب
موعد استشارة في إيران مدتور

       اسمك *

       بريدك الالكتروني

       رقم الاتصال

       اختر مرضك

       المزيد عن نفسك و مرضك

       تحميل السجلات الطبية




    بدأت شركة إيران مدتور نشاطها الرسمي في مجال السياحة العلاجية في عام 2014 طبق موافقة وزارة الصحة والسياحة في إيران.
    footer image
    Tehran office number: +98 21 44967350
    English number: +98 939 492 3730
    Arabic number: +98 910 772 2517
    Kurdish number: +98 910 772 2518

    Web design and development by Iranmedsite Team

    Need Help? Chat with us