زراعة الكبد




تعتبر عملية زراعة الكبد خياراً علاجياً للأشخاص الذين يعانون من مضاعفات خطيرة بسبب مرض الكبد المزمن في المرحلة النهائية. في حالات نادرة، قد يحدث فشل مفاجئ لكبد طبيعي.

يتجاوز عدد الأشخاص الذين ينتظرون عملية زراعة الكبد إلى حد كبير أعداد الأكباد المتوفرة من متبرعين متوفَّين.

يتجدد الكبد في الإنسان ويعود إلى حجمه الطبيعي بعد فترة وجيزة من الإزالة الجراحية لجزء من العضو. يجعل ذلك زراعة الكبد من متبرع حي بديلاً جيداً عن انتظار توفر كبد من متبرع متوفى.




زراعة الكبد

يوضّح هذا الفيديو كيفية إجراء عملية زراعة الكبد حيث يتم إزالة الجزء المصاب من الكبد في جسم المريض و زراعة الكبد السليم مكانه.



زراعة الكبد من خلال متبرع حي


تنطوي زراعة الكبد من متبرع على قيد الحياة على زراعة جزء من كبد متبرع على قيد الحياة في جسم شخص لم يعد كبده يعمل بشكل سليم.
يتجدد ما تبقى من كبد المتبرع ويسترد حجمه وقدرته الطبيعيين خلال شهرين عقب الجراحة. وفي هذه الأثناء، ينمو جزء الكبد المزروع وتُسترد وظيفة الكبد الطبيعية في جسم المُتلقي.

ابدأ تقييم تبرعك

فعدد الأشخاص الذين ينتظرون عملية زرع كبد أكبر بكثير من عدد أكباد المتبرعين المتوفين.

تُوفر عمليات زراعة أعضاء من متبرعين أحياء بديلاً يُغني عن الانتظار لحين توفر عضو من متبرع متوفٍ. كما يسمح أيضاً وجود متبرع حي لمتلقيّ الأعضاء المزروعة تجنب المضاعفات الصحية المتعلقة بانتظار الزراعة.

تعد عمليات زرع الكبد من متبرع حي أكثر شيوعاً بين الأطفال الذين يحتاجون إلى عملية زرع كبد مقارنة بالبالغين بسبب ندرة أعضاء المتبرعين ذات الحجم المناسب.

ويكون أغلب متبرعي الكبد الأحياء من أفراد الأسرة المقربين أو الأصدقاء المرشحين لعملية زراعة الكبد.

استشارة زراعة الكبد

إن التقييم المفصل ضروري لتحديد ما إذا كنت مؤهلاً لزراعة الكبد أم لا.

بعد اختيار مركز زراعة الأعضاء، سيتم تقييمك لتحديد ما إذا كنت تستوفي متطلبات التأهل لزراعة الكبد بهذا المركز أم لا. كل مركز زراعة لديه معايير الأهلية الخاصة به. في حال لم يتم قبولك في أحد مراكز زراعة الأعضاء، فيمكنك الخضوع للتقييم في مركز آخر.

تتمثل أهداف عملية التقييم في تحديد ما إذا كنت:

  • تتمتع بصحة كافية للخضوع للجراحة و تحمّل تناوُل الأدوية مدى الحياة بعد زراعة العضو
  • تعاني من أي حالات طبية قد تحد من فرص نجاح زراعة العضو
  • ترغب وتقدر على تناوُل الأدوية حسب توجيهات الطبيب واتباع اقتراحات فريق زراعة الأعضاء

وقد تتضمن الاختبارات والإجراءات والاستشارات المعينة التي ستخضع لها ما يلي:

  • اختبارات معملية:وتشمل اختبارات الدم والبول لتقييم صحة أعضائك، بما فيها الكبد
  • اختبارات التصوير:مثل التصوير بالموجات فوق الصوتية للكبد لديك
  • اختبارات القلب:لتحديد صحة القلب والأوعية الدموية لديك
  • فحص صحي عام:ويشمل ذلك الفحوصات الروتينية للكشف عن السرطان لتقييم صحتك العامة
  • استشارات غذائية من قبل اختصاصيّ الأنظمة الغذائية:الذين يقيّمون حالتك الغذائية ويقدمون وصايا بشأن الأغذية التي عليك تناولها قبل زراعة العضو وبعدها
  • التقييم النفسي:لتقييم وعلاج أي مشكلات كامنة، كالاكتئاب أو القلب، ولتحديد ما إذا كنت تفهم تماماً مخاطر زراعة الكبد
  • اجتماعات مع الاخصّائيين الاجتماعيين:الذين يقيّمون شبكة الدعم لديك لتحديد ما إذا كان لديك أصدقاء أو عائلة لمساعدتك في الاعتناء بك بعد إجراء الزراعة
  • استشارات الإدمان:لمساعدة الأشخاص على الإقلاع عن إدمان الكحول أو المخدرات أو التبغ
  • الاستشارات المالية:لمساعدتك على معرفة تكلفة الزراعة ورعاية ما بعد الزراعة ولتحديد التكاليف التي يغطيها التأمين الخاص بك

بمجرد الانتهاء من هذه الاختبارات والاستشارات، ستجتمع لجنة الاختيار بمركز زراعة الأعضاء لمناقشة حالتك. وهي من تحدد ما إذا كانت زراعة الكبد هي العلاج الأفضل لك وما إذا كنت تتمتع بصحة جيدة بما يكفي للخضوع للزراعة.

وإذا كانت الإجابة على هذين التساؤلين بنعم، فسيتم وضعك على قائمة انتظار زراعة الكبد.


أثناء إجراء العملية


  • زراعة الكبد من متبرع متوفى:إذا تم إخطارك بأنه قد توفر كبد من شخص متوفى، فسيُطلب منك المجيء إلى المستشفى على الفور. وسوف يقوم فريق الرعاية الصحية بإدخالك إلى المستشفى وإجراء فحص للتأكد من أنك تتمتع بصحة كافية للخضوع للجراحة.يتم إجراء جراحة زراعة الكبد باستخدام تخدير عام، لذا، لن تكن مدركاً لما يحدث أثناء العملية.يصنع جراح زراعة الأعضاء شقاً طويلاً في منطقة البطن للوصول إلى الكبد. ويختلف موقع وحجم الشق حسب نهج الجراح والتشريح الجسدي لديك.ثم سيفصل الجراح إمداد الدم والقنوات الصفراوية عن الكبد ويستأصل الكبد المريض. ويضع بعد ذلك الكبد المتبرع به مكانه في الجسم ويعيد توصيل الأوعية الدموية والقنوات الصفراوية بالكبد. ويمكن أن تستغرق الجراحة 12 ساعة حسب حالتك.وبمجرد وضع الكبد الجديد مكانه، يستخدم الجراحون خيوطًا جراحية ودبابيس لغلق الشق الجراحي. ثم سيتم نقلك إلى وحدة الرعاية المركزة لتبدأ بالتعافي.


زراعة الكبد من خلال متبرع حي

إذا كان من المفترض أن تجري زراعة الكبد باستخدام تبرع من شخص حي، فسيقوم الجرّاحون بزراعة جزء من كبد المتبرع في جسمك.

سيبدأ الجرّاحون بإجراء عملية للمتبرع ليستأصلوا جزءاً من الكبد لإجراء الزراعة. ثم سيستأصل الجراحون كبدك المريض ويضعون مكانه جزء الكبد المُتبرَع به في جسمك. ويقومون بعد ذلك بتوصيل الأوعية الدموية والقنوات الصفراوية بالكبد الجديد.

وخلال فترة قصيرة يتجدد نمو جزء الكبد المزروع في جسمك والجزء المستأصل من جسم المتبرع بشكل سريع، حتى يصل إلى الحجم الطبيعي في غضون بضعة أشهر.

بعد إجراء العملية

  • يُحتمل بقاؤك في وحدة العناية المركزة لأيام قليلة:سيراقب الأطباء والممرضات حالتك لمتابعة وجود مؤشرات على مضاعفات. كما أنهم سيختبرون وظائف كبدك باستمرار بحثاً عن مؤشرات تدل على أن كبدك الجديد يعمل.
  • تقضي ما بين 5 و10 أيام في المستشفى:بمجرد أن تصبح مستقراً، يتم نقلك إلى منطقة نقاهة بعد الزرع لمتابعة التعافي.
  • تخضع لفحوصات متكررة أثناء متابعتك للتعافي في المنزل:يضع فريق الزرع الخاص بك جدولاً زمنياً لفحصك. قد تخضع لاختبارات دم لمرات قليلة كل أسبوع في البداية ثم بمعدل أقل مع مرور الوقت.
  • تتناول أدوية طوال عمرك:ستتناول عدداً من الأدوية بعد زرع كبدك، ويستمر كثير منها طوال عمرك. تساعد الأدوية المسماة بكابتات المناعة على منع جهازك المناعي من مهاجمة كبدك الجديد. تساعد أدوية أخرى في تقليل خطر المضاعفات الأخرى بعد الزرع لديك.

توقع مدة تعافٍ تبلغ ستة أشهر أو أكثر قبل أن تشعر بالشفاء الكامل بعد جراحة زراعة الكبد لديك. قد تتمكن من استئناف النشاطات العادية أو العودة إلى العمل بعد أشهر قليلة من الجراحة. قد يعتمد طول المدة التي تستغرقها للتعافي على مدى مرضك قبل زرع الكبد لديك.




لماذا ايران؟

بدأت عملية زرع الكبد في إيران منذ أكثر من 20 عاماً في مركز شيراز لزراعة الأعضاء في مستشفى نمازي. اليوم، أجرى المركز أكثر من 3000 عملية زرع كبد بمعدل نجاح مرتفع. المركز الثاني لزراعة الأعضاء في إيران هو مستشفى الإمام الخميني في العاصمة الإيرانية طهران. خلال هذه السنوات العشرين ، تم إجراء أكثر من 4500 عملية زراعة كبد في 6 مراكز في إيران بمعدل نجاح أكثر من 85 ٪. وفقاً لإحصاءات منظمة زرع الأعضاء الوطنية ، يتم رفض أكثر من 10٪ من عمليات زرع الكبد في جميع أنحاء العالم في المراحل الأولى ، على الرغم من أن هذه الإحصائيات الخاصة بزراعة الكبد في إيران أقل من 8٪ بشكل مثير للدهشة.

كم تبلغ تكلفة زراعة الكبد في إيران مقارنة بالدول الأخرى؟
تكلفة زراعة الكبد في إيران أقل بكثير من تكلفة الدول الأخرى. فيما يتعلق بالتغير في أسعار صرف العملات ، تبين أن سعر زراعة الكبد في إيران أقل من جميع دول العالم. للمقارنة ، نشير إلى ما يلي:
في مستشفى خاص في سنغافورة ، تكلف الجراحة لكل من المتبرعين والمستفيدين حوالي 300000 دولار في المجموع. يتم إجراء عملية زراعة الكبد في الدول المجاورة لإيران مثل باكستان أو توكي على سبيل المثال ، تبلغ تكلفة إجراء عملية زراعة الكبد في مستشفى الشفاء الدولي حوالي 120،000 دولار. وفقاً للشبكة المتحدة لمشاركة الأعضاء ، يبلغ متوسط ​​تكلفة الولايات المتحدة المقدرة لعملية زرع كبد أكثر من 500000 دولار ، وهي نسبة مرتفعة حقاً وبسبب هذا عدد كبير من المرضى ماتوا دون إجراء عملية زراعة الكبد. أستراليا هي إحدى الدول الأخرى التي تمتلك تقنية زراعة الكبد بتكلفة أقل من 200،000 دولار.
على الرغم من أن مستشفى نمازي هو واحد من أشهر المستشفيات التي يتم فيها إجراء عمليات زراعة الأعضاء في جميع أنحاء العالم ، فإن تكلفة زراعة الكبد في مستشفى نمازي في إيران تقل عن 40000 دولار.



زراعة الكبد

طلب
موعد استشارة في إيران مدتور

       اسمك *

       بريدك الالكتروني

       رقم الاتصال

       اختر مرضك

       المزيد عن نفسك و مرضك

       تحميل السجلات الطبية




    بدأت شركة إيران مدتور نشاطها الرسمي في مجال السياحة العلاجية في عام 2014 طبق موافقة وزارة الصحة والسياحة في إيران.
    footer image
    Tehran office number: +98 21 44967350
    English number: +98 939 492 3730
    Arabic number: +98 910 772 2517
    Kurdish number: +98 910 772 2518

    Web design and development by Iranmedsite Team

    Need Help? Chat with us