عمليات زراعة القرنية





عملية زراعة القرنية: هي إجراء جراحي لاستبدال جزء من القرنية بأنسجة قرنية من متبرع. القرنية هي السطح الشفاف على شكل قبة للعين والذي يمثل جزءاً كبيراً من قدرة العين على التركيز.

يمكن لعملية زراعة القرنية استعادة الرؤية وتقليل الألم وتحسين شكل القرنية التالفة أو المصابة.

تشهد معظم عمليات زرع القرنية نجاحاً و لكن تنطوي عملية زراعة القرنية على مخاطر صغيرة و حدوث مضاعفات قليلة مثل رفض قرنية المتبرع.



عملية زراعة القرنية

القرنية هي الطبقة الخارجية للعين و هي عبارة عن سطح شفاف على شكل قبة يغطي الجزء الأمامي من العين ويساعد على توجيه أشعة الضوء نحو العدسة للتركيز. على عكس معظم أنسجة الجسم، لا تحتوي القرنية على أوعية دموية تغذيها أو تحميها من العدوى. يجب أن تظل القرنية شفافة لرؤية جيدة، ويمكن أن يؤثر وجود حتى أصغر الأوعية الدموية غير الطبيعية على الرؤية. الفيديو أعلاه يوضّح عملية زراعة القرنية.



لماذا يتم إجراء ذلك


غالباً ما يتم استخدام عملية زراعة القرنية لاستعادة الرؤية في شخص مصاب بقرنية تالفة. زراعة القرنية قد يخفف الألم أو علامات وأعراض أخرى مرتبطة بأمراض القرنية.

يمكن علاج عدد من الحالات عن طريق زراعة القرنية، ويشمل ذلك:

  • القرنية التي تبرز للخارج (تمخرط القرنية)
  • حثل فوكس
  • ترقق القرنية
  • تندب القرنية، الناجم عن العدوى أو الإصابة
  • تغيم القرنية
  • تورم القرنية
  • قرح القرنية، بما في ذلك تلك الناجمة عن العدوى
  • المضاعفات الناجمة عن جراحة سابقة في العين

علامات وأعراض رفض القرنية


في معظم الحالات، قد يهاجم الجهاز المناعي في الجسم بالخطأ قرنية المتبرع. وهذا ما يُسمى بالرفض، وقد يتطلب علاجاً طبياً أو زرع قرنية أخرى.

قم بتحديد موعد مع طبيب العيون إذا لاحظت أيّ علامات وأعراض الرفض، مثل:

  • فقدان الرؤية
  • الألم
  • احمرار
  • حساسية للضوء

يحدث الرفض في 10 في المئة من عمليات زرع القرنية.

قبل إجراء جراحة زراعة القرنية، ستخضع لما يلي:

فحص عين شامل:يبحث طبيب العيون الخاص بك عن حالات يمكنها أن تسبب المضاعفات بعد الجراحة.

قياسات العين:يحدد طبيب العيون حجم القرنية التي تحتاجها.

مراجعة جميع الأدوية والمكملات الغذائية التي تتناولها:قد تحتاج إلى إيقاف تناول بعض الأدوية أو المكملات الغذائية قبل زراعة القرنية أو بعدها.

علاج مشكلات أخرى بالعين:يمكن أن تؤدي مشكلات بالعين غير مرتبطة بالجراحة، مثل العدوى أو الالتهاب، إلى تقليل فرص نجاح زراعة القرنية. سيعمل طبيب العيون على حل هذه المشكلات قبل الجراحة.

سيناقش طبيبك ما تتوقعه أثناء الجراحة ويوضح مخاطر الإجراء.



العثور على قرنية متبرّع


تأتي معظم القرنيات المستخدمة في زراعة القرنية من متبرعين متوفين. على عكس أعضاء مثل الكبد والكلى، لن يضطر الأشخاص الذين هم بحاجة إلى زرع القرنية للانتظار لفترات طويلة. ويرجع ذلك إلى توصية معظم الناس بالتبرع بالقرنية خصيصاً بعد وفاتهم، ما لم يكونوا يعانون حالات معينة، وبالتالي يتوفر المزيد من القرنيات للزرع.

في أثناء إجراء العملية

في يوم إجراء عملية زراعة القرنية، سيتم إعطاؤك مهدئاً لمساعدتك على الاسترخاء ومخدراً موضعياً لتخدير عينك. لن تكون نائماً أثناء الجراحة، ولكن لا يجب أن تشعر بأي ألم.

خلال النوع الأكثر شيوعاً لزراعة القرنية (رأب القرنية النافذ)، يقطع الجرّاح كاملاً سمك القرنية غير الطبيعية أو المريضة لإزالة قرص صغير بحجم الزر من نسيج القرنية. يتم استخدام آلة تعمل كقطاعة البسكويت في عمل شق دائري دقيق.

يتم وضع قرنية المتبرع – مقطوعة لتناسب عين المريض – في الفتحة. ثم يستخدم الجرّاج خيطاً رفيعاً لتثبيت القرنية الجديدة في مكانها. قد يتم إزالة الغرز في زيارة لاحقة عندما تزور طبيب العيون.

في بعض الحالات، إذا كان الأشخاص غير مؤهلين لزراعة القرنية من قرنية متبرع، فقد يستخدم الأطباء قرنية اصطناعية.

إجراءات زراعة جزء من القرنية

بالنسبة لبعض أنواع مشاكل القرنية، فإن زراعة القرنية كاملة ليست العلاج الأنسب دائماً. ويمكن استخدام أنواع أخرى من عمليات الزرع التي لا تزيل سوى طبقات معينة من أنسجة القرنية أو الأنسجة المصابة فقط بالمرض. تتضمن هذه الأنواع من الإجراءات الآتي:

رأب بطانة القرنية (EK):يزيل هذا الإجراء الأنسجة المريضة من طبقات القرنية الخلفية، بما في ذلك البطانة، إلى جانب الغشاء البطاني الخلفي (الديسيميه) و هي طبقة رقيقة من الأنسجة التي تحمي البطانة من الإصابة والعدوى. يُزرع النسيج المانح بحرص لاستبدال النسيج الذي أُزيل.

هناك نوعان من رأب بطانة القرنية. النوع الأكثر شيوعاً، ويدعى رأب القرنية بنزع الغشاء البطاني الخلفي (الديسيميه) (DSEK)، ويتم استخدام الأنسجة المانحة لاستبدال حوالي ثلث القرنية. نوع أجدد من الإجراء، يدعى رأْب القرنية باستخدام الغشاء البطاني الخلفي (الديسيميه) (DMEK)، يتم استخدام طبقة أرق بكثير من الأنسجة المانحة. ولأن النسيج المستخدم في رأْب القرنية باستخدام الغشاء البطاني الخلفي (الديسيميه) (DMEK) شديد الرقة وهش، فإن هذا الإجراء أكثر صعوبة من رأب القرنية بنزع الغشاء البطاني الخلفي (الديسيميه) (DSEK)، وليس شائعاً مثله.

رأب القرنية الصفيحي الأمامي (ALK):يزيل هذا الإجراء الأنسجة المريضة من طبقات القرنية الأمامية، بما في ذلك ظهارة القرنية والسدى، ولكنه يترك الطبقة البطانية الخلفية في مكانها.

يحدد عمق الضرر الواقع على القرنية النوع المناسب لك من إجراء رأب القرنية الصفيحي الأمامي (ALK). يتم استبدال رأب القرنية الصفيحي الأمامي السطحي (SALK) بالطبقات الأمامية فقط من القرنية تاركاً ظهارة القرنية السليمة غير منقوصة. يُستخدم إجراء رأب القرنية الصفيحي الأمامي العميق (DALK) عندما يمتد الضرر الواقع على القرنية بصورة أعمق داخل السدى.

في رأب القرنية الصفيحي الأمامي العميق (DALK)، يتم عمل شق صغير في جانب المقلة للسماح بنزع طبقات القرنية الأمامية والوسطى بدون الإضرار بالطبقات الخلفية. ثم يُوصل (يُطعّم) النسيج السليم المأخوذ من المانح لاستبدال الجزء المُنتزع.

بعد العملية

بمجرد أن يتم زراعة القرنية سيطلب منك الطبيب القيام بما يلي:

تلقي العديد من الأدوية:ستساعد قطرات العين وأحياناً الأدوية التي يتم تناولها عن طريق الفم فوراً بعد زراعة القرنية وفي أثناء فترة السيطرة على العدوى، والتورم والألم.

ارتدِ عصابة للعين:قد تقي عصابة العين عينك بينما تُشفى بعد الجراحة.

احم عينك من الإصابة:ضع خطة لتسهل الأمور على نفسك بعد زراعة القرنية، واعمل ببطء على العودة إلى أنشطتك الطبيعية، بما في ذلك ممارسة التمارين الرياضية. ستحتاج إلى اتخاذ احتياطات إضافية لتفادي إحداث ضرر بعينك لبقية حياتك.

العودة لإجراء فحوص متابعة متكررة:توقع فحوصات عين متكررة وفيها يبحث طبيبك عن مضاعفات في السنة الأولى بعد الجراحة.

النتائج

سيستعيد معظم الأشخاص الذين يخضعون لعملية زراعة القرنية الرؤية بشكل جزئي على الأقل. يعتمد ما يمكن أن تتوقعه بعد إجراء عملية زراعة القرنية على سبب إجرائها وعلى صحتك.

يستمر خطر حدوث مضاعفات ورفض القرنية لسنوات بعد إجراء عملية زرع القرنية. ولهذا السبب، توقع أن تزور طبيب العيون سنوياً. وغالباً ما يمكن إدارة حالة رفض القرنية من خلال الأدوية.

تصحيح الرؤية بعد الجراحة

يمكن أن يسوء نظرك أكثر مما كان قبل جراحتك أثناء تأقلم عينك على القرنية الجديدة. قد يستغرق الأمر عدة أشهر حتى يتحسن نظرك.

بمجرد تعافي الطبقة الخارجة من قرنيتك – من أسابيع إلى أشهر عديدة بعد الجراحة – سيعمل طبيب عينك على إجراء التعديلات التي يمكنها تحسين نظرك مثل:

تصحيح التفاوت في قرنيتك (اللابؤرية):يمكن أن تتسبب الغرز التي تثبت قرنية المتبرع في مكانها على عينك في انخفاضات ونتوءات في قرنيتك، الأمر الذي يجعل بصرك مشوشاً في نقاط. يمكن أن يصحح طبيبك بعضاً من ذلك عبر فك بعض الغرز وشد أخرى.

تصحيح مشكلات الإبصار:يمكن تصحيح أخطاء انكسار الأشعة، مثل قصر البصر وبُعده، عبر استخدام النظارات أو العدسات اللاصقة، أو بإجراء جراحة في العين باستخدام الليزر في بعض الأحيان.

قد لا يتم استخدام القرنيات من متبرعين كانوا يعانون حالات متعددة، مثل بعض حالات الجهاز العصبي المركزي وحالات العدوى والحالات المرضية للعين أو حالات جراحات العين السابقة أو من الأشخاص المتوفين نتيجة سبب غير معروف.



عرض
عمليات زراعة القرنية

طلب
موعد استشارة في إيران مدتور

       اسمك *

       بريدك الالكتروني

       رقم الاتصال

       اختر مرضك

       المزيد عن نفسك و مرضك

       تحميل السجلات الطبية




    بدأت شركة إيران مدتور نشاطها الرسمي في مجال السياحة العلاجية في عام 2014 طبق موافقة وزارة الصحة والسياحة في إيران.
    footer image
    Tehran office number: +98 21 44967350
    English number: +98 939 492 3730
    Arabic number: +98 910 772 2517
    Kurdish number: +98 910 772 2518

    Web design and development by Iranmedsite Team

    Need Help? Chat with us